>

قصة شيخ العرب همام الحقيقية وكيف كانت نهايته

لا يعرف الكثير منا أن قصة شيخ العرب همام ذلك المسلسل الذي تم عرضه في رمضان 2010 وقد كان من بطولة كل من الفنانين “يحيى الفخراني” و”صابرين” و”ريهام عبد الغفور” حقيقية تماماً

فهي تحكي عن شخصية بطل الصعيد همام بن يوسف والذي امتلك المنطقة من محافظة المنيا حتى أسوان في أواخر العصر العثماني.

قصة شيخ العرب همام الحقيقية وكيف كانت نهايته

 

قصة شيخ العرب همام

تتناول قصة شيخ العرب همام في حلقاتها الثلاثين الحياة والصراعات التي كان يعاني منها ويواجهها الشخصية الرئيسية “همام بن يوسف”، وكيف كان باستطاعته أن يتغلب على هذه الصعوبات وحياة قبيلة الهوارة، ومن الملفت للنظر أنه حصل فريق الإعداد الخاص بالمسلسل على جميع المعلومات والوثائق من القصة حتى يتم العمل في المسلسل بمثل هذه الكفاءة والجودة الغير متوقعة

أما بالنسبة للشخصية الرئيسية “همام بن يوسف” والملقب بشيخ العرب همام، فهو قد ولد في سنة 1709 بفرشوط شمال محافظة قنا، وتوفى سنة 1769، وهو يعتبر الابن البكر للشيخ يوسف زعيم قبائل الهوارة

ولمن لا يعرف تعتبر الهوارة من القبائل التي استقرت في صعيد مصر وتمتعت بقدر كبير من الثروة والنفوذ، كما سيطر شيوخها على مقاليد الأمور في الصعيد.

مسلسل شيخ العرب همام

 

إذا كنت ممن يرغبون في متابعة قصة شيخ العرب همام، وتحب معرفة الكثير من التفاصيل الخاصة بالمسلسل فها نحن ذا نحكي أهم التفاصيل الأصلية التي عاشتها الشخصية والتي سمع عنها شخصياً الصعايدة في طفولتهم وتحديداً سكان مدينة فرشوط

وقد استطاع الفنان “يحيى الفخراني” أن يجسد شخصية بطل الصعيد همام بن يوسف بالصورة المتقنة التي ينبغي أن يكون عليها، فبعد أن سيطر على منصب شيخ البلد وكون جيشاً مكون من ستة آلاف مملوك نجح في الانفراد بالسلطة وقهر منافسيه.

حيث استطاع شيخ العرب همام أن ينجح في حشد قوات من الهوارة والمماليك، بل إنه دفع المماليك الموالين له أيضاً للاستيلاء على أسيوط، هذا الأمر الذي أشعل الصراع المباشر مع جيوش علي بك الكبير، ومن الملفت للنظر أنه لم يتم القضاء على نفوذ شيخ العرب همام إلا بعد استمالة ابن عمه “إسماعيل أبو عبد الله”

حيث انكسر الرجل وترك مدينته فرشوط وعاش في إسنا ومات مقهوراً ومحسوراً، كما أنه دفن في بلدة تدعى مكمولة بعد اقتحام جيوش علي بك الكبير فرشوط وقيامها بنهب المدينة كاملةً.

حياة شيخ العرب همام

يعتبر همام من الأبطال الحقيقين في الصعيد الذين لم يكونوا فقط أصحاب محاولة استقلالية للمصريين في ظل حصار وسيطرة المماليك الشاملة، بل كان أيضاً شخصية استثنائية للغاية شديدة الكرم والجود والعناية بأتباعه وبالناس العاديين من حوله

ونجد المؤرخ العظيم عبد الرحمن الجبرتي يصفه بكونه الجناب الأجل والكهف الأظل الجليل المعظم والملاذ المفخم الأصيلي الملكي، ملجأ الفقراء والأمراء ومحط الرجال الفضلاء والكبراء، كما يقول عنه إنه عظيم بلاد الصعيد، وأن كان خيره وبره يشمل القريب والبعيد.

نهاية مسلسل شيخ العرب همام

تعتبر نهاية المسلسل وقصة شيخ العرب همام مليئة بالأحداث والتفاصيل، حيث نجد همام في آخر حلقة يهرب إلى القرى والنجوع المجاورة ذلك بعد هزيمته المنكرة من جيوش علي بك الكبير التي يقودها محمد بك أبو الدهب

إذ يتعرض لخيانة في أرض المعركة ويهرب همام بعيداً عن بلده ويستقر في نجع من نجوع الصعيد فقيراً حتى يموت، وعندما يعرف أهل النجع قصته يبنون له قبراً كبيراً يحمل اسمه.

وفي الختام نكون قد تعرفنا من خلال المقال على قصة شيخ العرب همام الحقيقية وتفاصيل من المسلسل التي جسدت شخصية بطل الصعيد “همام بن يوسف”.

تعرف ايضاً :

محافظات الصعيد

 

شاهد أيضاً

من هم الهوارة في مصر الأصليين وتاريخهم

من هم الهوارة في مصر، هل أصل الهوارة عرب أم امازيغ، وما هي أول مملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.