>

تعرف على تفاصيل رواية غرام اسياد الصعيد

رواية غرام اسياد الصعيد تعتبر من أكثر الروايات العربية المشوقة والمثيرة للفضول، فقد نجحت كاتبتها “إيمان وائل” في أن تخترق عقل وقلب القارئ

ليس فقط أن يعرف نهاية هذه القصة المليئة بالغموض والمتعة لجميع أطراف شخصياتها

ولكن بما احتوته الكاتبة من لغة سلسة وبسيطة عبرت بها عن حكاية خمسة شباب وخمسة فتيات سوف يخوضون تجربة كاملة مليئة بالحكايات.

رواية غرام اسياد الصعيد

 

رواية غرام اسياد الصعيد

تعتبر رواية غرام اسياد الصعيد من الروايات المشوقة للغاية التي سوف تستمتع كثيراً بقراءتها، فهي ليست عبارة عن مجرد رواية رومانسية مثل الروايات الحالية التي تتحدث عن مشكلة حبيبين ولكنها أعمق من ذلك بكثير

فالحكاية تبدأ بالعشق الذي لا ينبغي أن يحدث

فغرام أسياد الصعيد هنا ليس مجرد غرام عادي بل هو الذي اخترق كل الكبرياء والغرور والقسوة التي يمتلكها أسياد الصعيد، استطاع هنا الغرام أن يكسر أنيابهم وأنفوهم المتحجرة.
الرواية هنا تتحدث عن الغرام الذي لا يمكن له أن يولد

ولا يسمح له أحد أن يحدث ولكنه دون إرادة لأحد حدث بالفعل، ولكن هل سيتمكن الخمس فتيات هنا من تغيير أي شيء

من تغيير قلوب هؤلاء الرجال وتحويل قلوبهم المتحجرة التي لا تعرف الرحمة إلى أخرى حنونة تتعلم العشق والغرام

لا تطرح هنا الرواية المزيد من الأسئلة، ولكن تترك للقارئ المساحة الكاملة ليتساءل هو بنفسه عما سيحدث داخل كل حكاية من حكايات الخمس بنات والخمس شباب داخلها

كيف ستكتب ملحمة غرام الأسياد، وكيف سيبادلهم الشباب أخيراً الحب، الرواية هنا معركة كبيرة بين الغرام والقوة

فهل سينتصر الشر والقوة أم أن ملحمة غرام الأسياد هي من ستكتب نفسها إلى الأبد.

تفاصيل رواية غرام اسياد الصعيد

يعتبر اسياد الصعيد هم أبناء العائلة الحاكمة والتي هي عائلة صعيدية قاسية جداً، الابن والحفيد الأكبر لهذه العائلة يعرف بـ “مالك”، شخصية مالك في الرواية قاسي ومغرور للغاية

لا يؤمن بالحب، يبلغ من العمر تسعة وعشرين سنة، يعمل مهندس ويمتلك شركة مقاولات كبيرة، أما بالنسبة للشاب الثاني في الرواية فهو “يوسف”، وهو شقيق مالك الأصغر، مدلل كثيراً ومغرور

ولكنه مازال متمسك بالعادات والتقاليد، يبلغ من العمر خمسة وعشرين سنة.
الشاب الثالث هنا “آسر”، وهو ابن عم مالك ويوسف، متعجرف ومغرور جداً، لا تعرف الرحمة طريقاً إلى قلبه، ولا يهتم بكلام أحد سوى جده ومالك، يبلغ من العمر سبعة وعشرين سنة

الشاب الرابع هو “فهد” وهو شقيق آسر التوأم، يمتلك نفس صفات أخيه ولكنه أهدأ قليلاً منه، الشاب الأخير في الرواية هو “آدم” عنيد جداً ومتمرد على جده، يعشق التحدي، ويكره كافة النساء , قاسي أيضاً للغاية ولديه أخت تدعى “رهف” عمرها تسعة وعشرين سنة.

شخصيات رواية غرام اسياد الصعيد

رهف وهي البنت الأولى في الرواية وأخت “آدم” جميلة جداً ولطيفة للغاية، متدينة وعمرها واحد وعشرين سنة، أما البنت الثانية “رفان” فهي أخت مالك ويوسف، يحبها الجميع وجدها بالتحديد

مرحة بعكس أخواتها وتكره العادات والتقاليد، البنت الثالثة هي “آمال” بنت شقية وعنيدة، وتتحدث بما يطلقه لسانها كيفما كانت الكلمات، تعتبر بنت خالة آسر وفهد، وتبلغ من العمر عشرين سنة.

أما البنت الرابعة فهي “جنان” تعشق التحدي وتسعى للانتقام من عائلة الصعيدي تبلغ من العمر اثنين وعشرين سنة، هناك الأخيرة “نادين الاشرم” وهي أخت جنان

تحاول مساعدة أختها في الانتقال من عائلة الصعيدي، تبلغ من العمر عشرين سنة , ترى كيف سيكون الانتقام بين عائلة الصعيدي والعائلات الأخرى

وكيف سيقع كل من الفتيات والشباب الآخرين في الغرام سوياً العديد من الأسئلة يمكنك معرفتها عند قراءة رواية غرام اسياد الصعيد.

تحميل رواية غرام أسياد الصعيد :

تقدر تحمل رواية غرام أسياد الصعيد مع دينمو الصعيد من هنا 

تعرف ايضاً علي :

روايات صعيدية عن الزواج الاجباري 

شاهد أيضاً

من هم الهوارة في مصر الأصليين وتاريخهم

من هم الهوارة في مصر، هل أصل الهوارة عرب أم امازيغ، وما هي أول مملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.